الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الجمعة 09-10-2020 11:32 مساء
  
تشرين هوية وطن
حدثني صديقي، " أستاذ في العلوم السياسية " إنهُ في أحد الأيام قام بإجراء إختبار ل25 طالباً ومن سؤال واحد فقط؛ من رئيس وزراء العراق؟ في وقتها كان عادل عبد المهدي رئيس وزراء العراق منذ شهرين، كانت عدد الإجابات الخاطئة 20، والصحيحة 5 إجابات فقط!! بصراحة صدمني حديثهُ، كنتُ أعلم أن هناك عزوف كبير لدى الشباب وخوف من الدخول في العمل السياسي، لكن لم أعتقد أن الأمر يصل الى طلبة العلوم السياسية والذين من بديهي أن يكون لديهم أهتمام بالعمل السياسي أو على الأقل ملمين بهِ، كيف يجهلون من هو رئيس وزراء بلدهم!! إن هذا الموقف يجعلنا نستنتج أن حالة الإحباط التي أصابت هذه الفئة كانت كبيرة جداً، وفقد الشباب كل أمالهم بعمل تغيير ديمقراطي، بسبب فشل الحكومات المتعاقبة ضمان أي حق أقتصادي وإجتماعي وسياسي لهم. (إذ لن يكون ما بعد هذه الاحتجاجات كما كان قبلها في كل الأحوال) فقد إستعاد العراق هذه الشريحة المغيبة، وصدحت حناجرهم في ساحات الإحتجاج، بشعار عفوي لم يسبق لهُ مثيل، الشعار الذي رفعهُ أبناء هذا الحراك الشعبي الشبابي، ونادوا بهِ جميعهم من مختلف الأديان والطوائف (نريدُ وطن) الوطن الذي اضاعتهُ الحكومات المتعاقبة سياسياً واجتماعياً واقتصادياً. شهدت هذه الإحتجاجات تحولاً جذرياً في مستوى شعور الفرد بعراقيتهِ، وهذا هو من أبرز مكتسبات تشرين، وهذه الإستعادة هي من أصدق إيجابيات هذا الحراك. بالإضافة إلى أن الحملة التي أطلقها المحتجّون (صُنع في العراق) لمقاطعة البضائع المستوردة ودعم المنتوج الوطني، ساهمت بإزدهار ٢٣ منتجاً محلياً، كذلك تم إفتتاح عدد من المعامل وإنعاش أخرى كانت متضررة من الإستيراد، وحققت الصناعة العراقية ما يقارب ٨٥ مليار دينار عام ٢٠١٩ وحدهُ بحسب وزارة الصناعة العراقية. وكذلك إتجاه العديد من نشطاء في المجتمع المدني العراقي وقيادات شبابية في الاحتجاجات، لتشكيل كيانات سياسية مختلفة، إستعداداً لدخول الإستحقاق الإنتخابي المقبل، ويسعون أن يكونوا بدلاء ناجحين للأحزاب والتيارات الحاكمة أو على الأقل مشاركين في العملية السياسية، وهذا ما أشرنا إليهِ بأن ما قبل الإحتجاجات لم يكن كما هو بعدها. بغض النظر عن بعض الاحداث السلبية التي رافقت الإحتجاجات، إلا أنها كانت علامة مشرقة في تاريخ العراق الحديث، وهي أجمل ما شهدتهُ البلاد منذُ سنوات. الرحمة والخلود لشهداء تشرين، والمجد لكل متظاهر سلمي إحتج ووضع العراق نصب عينهِ. الحمزة نوري
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane

 

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد للملتقى

 

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد لملتقى الشيعة الأسترالي

الفقه والتساؤلات الشرعية

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد للملتقى

مختارات منوعة
المشروع وأبناءه البررة | سلام محمد جعاز العامري
افلام هوليوود فتاكة اكثر من الاسلحة الامريكية | سامي جواد كاظم
الساموراي تحتَ تمثال شيلّر | كتّاب مشاركون
الإسلام دين السماحة..والنبي محمد مبعوث الرحمة والإنسانية / 3 | عبود مزهر الكرخي
نقد كتاب الحلية في حرمة حلق اللحية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب الاغتصاب أحكام وآثار | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب إتحاف الزميل بحكم الرقية بالتسجيل | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب أحكام المولود من الولادة إلى البلوغ | كتّاب مشاركون
طريق الشهادة | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب آداب الحجام | كتّاب مشاركون
أغتيل الحق فنما فزاد نمواً | سلام محمد جعاز العامري
شهيد المحراب محطاتٌ خالدة | كتّاب مشاركون
نقد كتاب آداب الاستسقاء | كتّاب مشاركون
نِتاج رحم المرجعية | سلام محمد جعاز العامري
نقد كتاب اختراق المواقع وتدميرها رؤية شرعية | كتّاب مشاركون
الحكيم ورؤيته السياسية التي قتلته | كتّاب مشاركون
شهيد المحراب وبناء الدولة | سلام محمد جعاز العامري
نقد كتاب أأنتم أعلم بأمور دنياكم | كتّاب مشاركون
الإسلام دين السماحة..والنبي محمد مبعوث الرحمة والإنسانية / 2 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 357(محتاجين) | المحتاج عظيم عبد الع... | إكفل العائلة
العائلة 215(محتاجين) | المريض قيس حميد مجي... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 387(أيتام) | المرحوم حسين جكن ... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 367(أيتام) | المرحوم صدام حسين ظا... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي