الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عزيز الخزرجي » عزيز الخزرجي


القسم عزيز الخزرجي نشر بتأريخ: الأربعاء 17-02-2021 11:06 مساء
  
(رغد) زوبعة في فنجان
(رغد) زوبعة في فنجان: صحيح إن الشعب العراقي لا يمتلك الوعي الكافي ولا البصيرة و معه المتحاصصين لأن جميعهم خريجي مدارس و جامعات العراق و ثقافة العراق الجاهلية الحزبية الدّنية القومية الدينية الوطنية ألبدوية العشائرية التي غذّت الجميع بآلشعارات و الشكليات و الهوسات و منها تاج الشعارات العراقية : [بآلروح؛ بآلدم ؛ نفديك يا هو الجان], لأن في قاموس ثقافتنا الهجومية ألتدميرية كلّ شيئ يؤخذ بآلحسبان إلا (المعرفة و الفكر و الفلسفة) و أهلها فهي الوحيدة التي ينبذها الشعب و مثقفيه .. لأنها غير مهمة و ليست لها أي إعتبار في تحقيق معنى الحياة المتمثل بآلبطن و ما دونه بقليل .. كما ليس مهما معرفة من هو الطرف الآخر؟

هل هو معاوية أم عليّ؟ المهم تقديم أرواحنا له لمجرد حمله السلاح وسلابيح حزبه(الأحزاب) و نهج العنف كوسيلة للتسلط لأجل النهب.

أما لماذا؟ فلا أحد عراقي يعرف السبب! وهذا هو آلتسطح الفكري والأميّة الفكريّة ألعميقة بأجلى صورة ميّزت أحزابنا و"شخصياتنا" و مراجعنا حفظهم الله من كل مكروه و أدام ظلهم الوارف على الأمة الأسلاميّة, خصوصاً العربية "المجيدة" والماجدات بشكلٍ أخصّ.

والذي جلب إنتباهي حديثاً و بعد كل الذي كان وهذا الوضع الكروني والمآسي التي نخرت و تنخر كل شيئ حتى الأشجار والجمادات,هو؛

دخول الساحة الأعلامية إسم (رغد صدام), لأني كنت إلى ما قبل فترة و بصراحة أعتقد و بعد تلك الجرائم الكبرى بحقّ الأنسانيّة .. بأنّهُ من الممكن أن يحكم العراق أي كان لطبيعته الجاهلية حتى آكلي لحوم البشر ألّذين بقي منهم القليل المتفرّق في بعض مناطق أفريقيا, و كذلك في روسيا بشكل أكبر و ملفت للنظر حيث ما زال الكثير من الرّوس المتوحشين يستلذون أكل لحم البشر لأنهُ طيّب المذاق و ألذ اللحوم على الأطلاق بسبب التغذية الصحية المحسنة و المناسبة التي يتناولها البشر عادة ؛ كنت أعتقد وأتوقع حتى الأمس ألقريب أن يأتي مثل هؤلاء لحكم العراق لأنهُ (خان جغان) بسبب ثقافة آلدّين الشكليّ ونيّات الذين حكموا العراق و جعلوا العراقيّ المسكين كآلقشة يدور حيث ما دار لقمته ليشبع المسكين بطنه فقط, لعدم وجود مجال أو مفهوم للفكر وآلتطور والعدالة؛ لكني لم أكن أعتقد بأنّ (جماعتنا) خصوصا الدّعاة "الميامين جدّاً" يُمهّدون ألطريق عملياً و بشكل جدي من حيث يعلمون أو لا يعلمون أمام أفسد الفاسدين لدخول العملية السياسية على بساط من حرير لإستمرارهم بنهب الأموال و الرّواتب .. حتى جلبوا (الخنجر) و أمثاله من البدو و الحوقليّة الحُقّبازية المعثلمين و القتلة من جديد وفوقها بإسم (رغدة) هذه المرة بعد ما غيّرت لون شعرها و صفّت وجهها المجعوص بمئات الآلاف من الدولارات الحرام, و قد يكون هناك إجتماع قادم مع ممثليها على طاولة مستديرة مع المتحاصصين بأمر من الأسياد الكبار و كما حدث مع خميس الخنجر قبل أعوام و دخل السياسة من جديد بقوّة و أسفي عليك يا صديقي و تلميذي (أبو حسن العامري) الذي علّمتك ديناً غير هذا الدّين الذي تدين به اليوم .. يوم كنتُ أُعلّمكم و أخطط لكم و أكتب في صحف المعارضة و جبهاتها و أحدّد الخرائط و الدراسات التي كان المرحوم ألسّيد النوري مسؤول قسم المعلومات و التحقيقات كما الشهيد عز الدين سليم قبله يخفي تعريف إسمي لممثل الولاية وحتى للسيد الحكيم رحمه الله و المسؤوليين في الدّولة الأسلامية خوفاً على مناصبهم الزائلة لأنهم على ما يبدو كانوا يقدمونها بإسم الوحدة و اللجنة التي يترأسوها ليخُتم بختمهم ولا يُريدون ذكر و إعلان الحقيقة بشفافيّة ليتحقق الحقّ بمقاساتهم لا بمقياس الله الذي يريده هو تعالى بنفسه, فلعنة الله عليهم و عليكم جميعاً وعلى هذه الأسماء التي لا يستخدمها سوى البدو المتعجرفين ..

لكنه العراق .. ألذي كل شيئ فيه ممكن و مباح و جائز حتى قتل (الحسين)(ع) و (الصدر) و مَنْ يُفكّر و يُؤمن بآلحُسين بحقّ لا بآللطم ؟ أو ممّن كان يدعي الأيمان و حين كنتَ تبيّن لهم حقيقة الأسلام المؤدلج لمصالح ذاتية مع فساد صدام كان يتهرّب من أمامك ليكتب عليك تقريراً تكون فيه نهايتك و للآن يقدّرون البعثي و المنافق و الجاسوس و يهينون المثقف و المفكر و الفيلسوف؛ لذا من الممكن أن يحكمكم (خنجر خميس و مشعان و الدوري و أمثالهم ) مدى العمر و جميعكم تعودون لعادتكم القديمة و تهتفون خلفهم و بأعلى أصواتكم : [بآلروح ؛ بآلدم ؛ نفديك يا خنجر .. يا مشغل .. يا هو الجان] و هؤلاء نكرات لا يعدّون سوى زوبعة في فنجان إلا أنكم دعمتموهم و إحتضنتموهم و جعلتم لهم وزناً لعنة الله عليكم إلى يوم الدّين, و أملنا بآلحجة بن الحسن(ع) كبير ليأتي و يقتصّ منكم و من نسلكم النجس الذي فعلوا ما هو الأسوء من الأسوء, و إنّكم جميعاً و رئيستكم (رغد) و(حمد) لستم سوى (زوبعة في فنجان) لأنكم تُعادون الفكر و الفلسفة و تحبون العاجلة والنهب.

العارف الحكيم : عزيز حميد مجيد

https://www.facebook.com/100020002003325/videos/693929734617087
و إليكم أيضا حقيقة رغد التي تربّت على موائد الدماء و القتل التي فعلّها أبوها و بعلها و أخوتها:
https://www.facebook.com/alraased2020/posts/277905373755831

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane

 

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد للملتقى

 

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد لملتقى الشيعة الأسترالي

الفقه والتساؤلات الشرعية

إنقر هنا للانتقال الى الموقع الجديد للملتقى

مختارات منوعة
المشروع وأبناءه البررة | سلام محمد جعاز العامري
افلام هوليوود فتاكة اكثر من الاسلحة الامريكية | سامي جواد كاظم
الساموراي تحتَ تمثال شيلّر | كتّاب مشاركون
الإسلام دين السماحة..والنبي محمد مبعوث الرحمة والإنسانية / 3 | عبود مزهر الكرخي
نقد كتاب الحلية في حرمة حلق اللحية | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب الاغتصاب أحكام وآثار | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب إتحاف الزميل بحكم الرقية بالتسجيل | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب أحكام المولود من الولادة إلى البلوغ | كتّاب مشاركون
طريق الشهادة | كتّاب مشاركون
قراءة فى كتاب آداب الحجام | كتّاب مشاركون
أغتيل الحق فنما فزاد نمواً | سلام محمد جعاز العامري
شهيد المحراب محطاتٌ خالدة | كتّاب مشاركون
نقد كتاب آداب الاستسقاء | كتّاب مشاركون
نِتاج رحم المرجعية | سلام محمد جعاز العامري
نقد كتاب اختراق المواقع وتدميرها رؤية شرعية | كتّاب مشاركون
الحكيم ورؤيته السياسية التي قتلته | كتّاب مشاركون
شهيد المحراب وبناء الدولة | سلام محمد جعاز العامري
نقد كتاب أأنتم أعلم بأمور دنياكم | كتّاب مشاركون
الإسلام دين السماحة..والنبي محمد مبعوث الرحمة والإنسانية / 2 | عبود مزهر الكرخي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 264(محتاجين) | المحتاج عباس جواد عا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 431(محتاجين) | حاله مستعجله:ضي سلا... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 345(محتاجين) | المحتاج عباس هاشم نع... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 430(محتاجين) | حاله مستعجله :جميله... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 417(محتاجين) | شهيد صقر غندي... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي